the most bieutiful web site in the world
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تكمله3...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 207
تاريخ التسجيل : 15/07/2009
العمر : 23
الموقع : admin

مُساهمةموضوع: تكمله3...   السبت يوليو 18, 2009 1:41 am

فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم:" فضلني ربي بست: أعطاني فواتح الكلام وخواتيمه, وجوامع الحديث, وأرسلني إلى الناس كافة بشيرا ونذيرا, وقذف في قلوب أعدائي الرعب من مسيرة شهر, وأحلت لي الغنائم, ولم تحل لأحد قبلي, وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا".

ومن خلال هذه المعجزة العظيمة الصعود إلى السماء والوصول إلى سدرة المنتهى, فرض الله سبحانه حينئذ على محمد صلى الله عليه وسلم وعلى أمته خمسين صلاة في اليوم والليلة, ولما أوحى الله إلى عبده ما أوحى رجع فلقيه موسى عليه السلام حيث هو في السماء السادسة فقال: بم أمرت يا محمد؟

قال عليه الصلاة والسلام:" بخمسين صلاة".

قال موسى: ارجع إلى ربك فاسأله التخفيف. فقد لقيت من بني إسرائيل شدّة.

فرجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ربه عز وجل وسأله التخفيف فوضع عنه عشرا, أي خفف الخمسين إلى أربعين ثم رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: بكم أمرت؟

قال عليه الصلاة والسلام:" بأربعين صلاة".

قال موسى: فارجع إلى ربك فاسأله التخفيف فقد لقيت من بني إسرائيل شدة, وتعلا, فرجع الرسول صلى الله عليه وسلم إلى ربه عز وجل فسأله التخفيف, فخفف عنه عشرا, فرجع إلى موسى, وظل يرجع الرسول صلى الله عليه وسلم ويسأله التخفيف حتى أصبحت خمس صلوات في اليوم والليلة... فقال له موسى: ارجع إلى ربك فاسأله التخفيف, فقد لقيت من بني إسرائيل شدّة..

فقال الرسول صلى الله عليه وسلم:" قد رجعت إلى ربي حتى استحييت, فما أنا براجع إليه".

وكان الرسول صلى الله عليه وسلم قد رجع إلى ربه فخفف إلى الثلاثين والعشرين والعشر صلوات في اليوم والليلة حت وصل إلى خمس صلوات في اليوم والليلة, وما إن قال:" استحييت, فما أنا براجع إليه" حتى سمع عليه السلام مناديا يقوا: أما انك كما صبّرت نفسك على خمس صلوات فأنهن يجزين عنك خمسين صلاة, فان كل حسنة بعشرة أمثالها, فرضي محمد صلى الله عليه وسلم كل الرضا.

2. العودة الى مكة

عاد الرسول صلى الله عليه وسلم من فوق السماء السابعة فعاد حتى هبط إلى السماء الدنيا, فنظر إلى أسفل منه, فرأى وهجا ودخانا وسمع أصواتا, فقال عليه السلام:" من هؤلاء يا جبريل؟"

قال جبريل: هذه الشياطين تحوم على قلوب بني آدم كي لا يتفكروا في ملكوت السموات والأرض, ولولا ذلك لرأوا العجائب..

وظلّ الرسول صلى الله عليه وسلم يهبط إلى الأرض حتى بلغ بيت المقدس, فوجد الأنبياء مجتمعين فيه ينتظرون الصلاة فحيّاهم عليه الصلاة والسلام فحيّوه, ولما حانت الصلاة قام النبيون لأدائها, فجاء جبريل, أخذ بيد النبي صلى الله عليه وسلم إلى موقف الإمام, وأشار إليه أن يصلي بهم فصلى بهم... والغالب أنها كانت صلاة الصبح, وفي امامته عليه الصلاة والسلام للأنبياء تشريف له عليه الصلاة والسلام واعلاء لقدره على سائر الأنبياء.

ثم ركب الرسول عليه الصلاة والسلام البراق بعد أن خرج من بيت المقدس, فركب البراق وعاد إلى مكة والناس نيام فلما أصبح الصبح, وصحت مكة, وعلت الشمس, شمس الضحى, أخبر عليه السلام الناس بما حدث معه, وأول من رآه أبو جهل, وكان كثيرا ما يستهزئ بالنبي صلى الله عليه وسلم, فجاءه أبو جهل وقال له مستهزئا: أراك ممعنا في تفكير عميق, فهل حدث لك شيء جديد؟

قال رسول صلى الله عليه وسلم:"نعم".

قال أبو جهل: وما هو؟

فقال عليه السلام:" إنني أسري بي الليلة" أي انتقلت وسافرت.

قال أبو جهل: إلى أين؟!

فقال عليه الصلاة والسلام:" إلى بيت المقدس".

ففتح أبو جهل فمه من الدهشة وقال: ثم عدت ألينا؟!

فقال عليه الصلاة والسلام في ثقة واطمئنان: "نعم"

كان أبو جهل يسخر من الرسول صلى الله عليه وسلم, ويقول: هذا يزعم أنه يكلم من السماء.. وكان هو وجماعته قد أكثروا من ترديد هذا الكلام حتى نسوه لفترة فلما سمع أبو جهل أن الرسول قد سافر ليلا من مكة إلى بيت المقدس, والعكس في الليلة نفسها مع أنهم يسافرون لها في شهر, أراد أبو جهل أن يستغل هذه المعجزة التي لم يصدقها للسخرية من محمد, والإساءة له أمام الناس, كي ينصرفوا عنه إذ أنه يقول ما لا تقبله العقول..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wafa.arabstar.biz
 
تكمله3...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوفاء :: الفئة الأولى :: معجزات الرسل-
انتقل الى: